Picture
سُمي الطوباوي البابا يوحنا بولس الثاني الذي بدأت أيام الشبيبة العالمية في فترة حبريته، شفيعاً ليوم الشبيبة العالمي الذي سيقام في مدريد، وذلك بعد إعلان تطويبه في الأول من أيار المقبل.

هذا النبأ أعلنه الكاردينال ستانيسلو ريلكو، رئيس المجلس الحبري للعلمانيين، المديرية الفاتيكانية المكلفة بالأيام العالمية، وذلك خلال مؤتمر عقد نهار الجمعة وضم أكثر من 200 مندوب اجتمعوا في مدريد من كافة أنحاء العالم للتحضير ليوم الشبيبة المقبل.

ذكر الكاردينال البولندي بأن كارول فوتيلا كان يعتبر "صديق الشباب"، وأعرب عن فرحه العظيم "لتمكنه من نقل النبأ خلال اجتماع المندوبين". وقد تلقى الحاضرون هذا النبأ بانفعال وتصفيق حار.

أوضح المونسنيور سيزار فرانكو، المنسق العام ليوم الشبيبة العالمي لسنة 2011 والأسقف المعاون في مدريد، أن يوحنا بولس الثاني ينضم إلى قائمة القديسين الإسبان العظماء، شفعاء يوم الشبيبة العالمي لسنة 2011: القديس إيسيدورس الفلاح، القديسة مريم الرأس، القديسة تريز يسوع، القديس اغناطيوس دو لويولا، القديس فرنسيسكو خابيير، القديس يوحنا الصليب، القديس يوحنا الأفيلي، القديسة روزا من ليما، والقديس رافاييل أرناييس.

 


Comments




Leave a Reply