Picture
من 25 آذار 708 إلى 9 نيسان 715

كان هذا البابا سورياً (سريانياً)، وهو البابا الثالث والأخير في التاريخ الذي سافر إلى بيزنطية. وقد نجح في إبرام اتفاق بخصوص مجمع القبّة (ترللو) الذي عقد سنة 692. بعد ذلك بثلاثة أشهر اغتيل يوستنيانوس الثاني، وهو آخر واحد من سلالة هيرقل، الوحش الذي يشبه فوكاس في سالف العصر. رأى البابا الجماهير تطوف برأس يوستنيانوس، في موكب ثائر مريع مطلقة صيحات البهجة والفرح، عبر شوارع روما، إذ جيء برأسه إليها. إن هذا الحدث كان بمثابة الرمز الدموي للقطيعة مع كنيسة الشرق. حاول فيليبيكوس بردانيس المغتصب إعادة إحياء مذهب المشيئة الواحدة في المسيح (مونتولية) بالقوة. أبى البابا قسطنطين الاعتراف رسمياً بهذا المغتصب وقد كرّس بذلك القطيعة السياسية مع بيزنطية.


 





Leave a Reply.